رسالة شكر وعرفان لمسؤول

يقابل الكثيرين صعوبة في كتابة رسالة شكر وعرفان لمسؤول ذو مكانة رفيعة كمدير أو رئيس عمل أو مسؤول في منصب حكومي قد أدى عمله بإتقان وأدى خدمته للجميع على أكمل وجه وتحدى الظروف لتصل رسالته بأن لا شيء مستحيل وأن جزاء الإحسان هو الإحسان وما تلك الرسالة إلا شهادة شكر وعرفان بما قام به بالفعل من مجهودات.

فوائد رسائل الشكر والعرفان لمسؤول

رسالة شكر وعرفان لمسؤول
رسالة شكر وعرفان لمسؤول
  • إيضاح لمشاعر وقدر الاحترام والتقدير الذي يحظى به المسؤول عند مرسل الرسالة.
  • من الهدايا التي تنبع من ذات الشخص وبمفعول جهده بنفسه.
  • تحث المسؤول على اعطاء المزيد من الجهد لكسب ثقة المسؤول عنهم وتقديرهم.
  • تعد من الهدايا التي يمكن الاحتفاظ بها وتذكر الانجازات فيما مضى.
  • توثق ما تم أنجازه بالفعل وتاريخه.

كتابة رسالة شكر وعرفان

هناك عدة أمور ينبغي أن تأخذ في الحسبان عند كتابة رسائل الشكر للمسئولين من أهمها:

  • عنوان الرسالة موضح بالأعلى ومكتوبة بخط واضح يسهل قراءته سواء أكان بخط اليد أم بأحد البرامج الحاسوبية.
  • يمكن أن يستخدم كاتب الرسالة صيغة الجمع للتعظيم أو صيغة المفرد حسب ما يراه مناسباً.
  • أن يتضمن اسم مرسلها واسم المرسل إليه (المسؤول) وتدرجه الوظيفي أو مكانته العلمية.
  • يكتب التاريخ واليوم وهو أمر هام لتوثيق الرسالة.
  • محاولة كتابة ما قام به المسؤول من إنجاز وسبب كتابته تلك الرسالة في الأساس.
  • الدعاء للمسؤول بمزيد من النجاح والتقدم وما يراه مناسبًا.

نموذج مكتوب

كم هي الكلمات التي في قلبي تجاهك ولن تعطيك حقك واتقدم اليوم أنا (اسم مرسل الرسالة) بخالص الشكر والتقدير إلى ( اسم المسؤول) وأعلم أن كلمات الشكر والمديح بكل معانيها لن توفي حقك أو مكانتك، وادعوا الله تعالى أن يعطيك المزيد من التقدم وأن تكون دائمًا عونًا للناس كما كنت خير عونًا لي في حاجتي.

نموذج رسالة شكر وعرفان

  • تحميل نموذج رسالة شكر وعرفان بصيغة word: اضغط هنا
  • تحميل نموذج رسالة شكر وعرفان بصيغة pdf: اضغط هنا

نماذج فارغة

يمكنك أيضا تحميل عدة نماذج وقوالب فارغة وبسيطة بصيغ مختلفة:

  1. نموذج1 فارغ لرسالة شكر وعرفان لمسؤول بصيغة word: اضغط هنا
  2. نموذج1 فارغ لرسالة شكر وعرفان لمسؤول بصيغة pdf: اضغط هنا
  3. نموذج2 فارغ لرسالة شكر وعرفان لمسؤول بصيغة word: اضغط هنا
  4. نموذج2 فارغ لرسالة شكر وعرفان لمسؤول بصيغة pdf: اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى