عقد زواج شرعي

حثنا الله عز وجل على الزواج بقوله تعالى: {ومن اياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة}، عقد زواج شرعي من أجمل العقود التي يقوم الإنسان بتوقيعها وتتكون بعد هذا العقد علاقات نسب بين عائلتين حيث يتزوج العريس من العروس ويكون بمثابة حياة جديدة لكل منهما مع الاخر ومن المعروف أن الإنسان يقوم بالإقبال على عقد الزواج عند المأذون وفقا لتعاليم الدين الإسلامي حتي يصون نفسه من الفتن ويعيش في الحلال بعد الزواج.

أركان الزواج في الإسلام

عقد زواج شرعي
عقد زواج شرعي

لعقد الزواج أركان يجب أن تتوافر به حتى يتم بشكل شرعي وسليم وبدون تلك الإركان أو نقصانها ركن فإن العقد غير صحيح وباطل وهذه الأركان هي

  • صيغة العقد: والصيغة تعني الإيجاب من ولي الزوجة كقوله “زوجتك ابنتي” والقبول من ناحية الزوج بقوله “تزوجت، أو قبلت”.
  • الصداق: هو المهر وهو ركن أساسي لعقد الزواج الشرعي، ذكر في القران والسنة بإجماع الأئمة الأربع.
  • المتعاقدان: وهما الزوجة والزوج فيجب أن تكون الزوجة معلومة ومحددة وأن تكون خالية من موانع الزواج مثل كونها متزوجة أو معتدة أو مطلقة من الزوج الذي ستعقد عليه ثلاثا أو غيرها من موانع الزواج وأن يكون الزوج ممن يحل له الزواج بتلك المرأة وأن يكون كلا المتعاقدين غير محرمين بحج أو عمرة.
  • الولي: لا يمكن للزوجة أن تزوج نفسها ولا بد من أن يكون لها ولي (فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن) ألا وهو الأب ولكن وإن لم يوجد فينوب عنه شخص اخر تربطه بالزوجة صلة قرابة مثل الأخ أو العم أو الخال.
  • الشاهدان: وجودهم ركن ضروري لإتمام عقد الزواج الشرعي ولكن للشاهدين شروطا حيث إنه يجب عليهما أن يكونا رجلين مسلمين بالغين عاقلين حرين.

شروط عقد الزواج الشرعي

  • التراضي: من شروط عقد القران تراضي كلا الطرفين وألا يكون أي من الطرفين سواء الزوجة أو الزوج مجبرا على هه الزوجة.
  • الإحصان: ثاني شرط من شروط العقد ألا وهو أن لا ينكح المسلم الا مسلمة عفيفة.
  • الكفاءة: ولإتمام عقد القران لا بد من أن يكون هناك كفاءة بين الزوج والزوجة.

خصائص عقد الزواج في الإسلام

إن لعقد الزواج في الإسلام خصائص يتميز بها يذكر منها

  • التأبيد: فعقد الزواج عقد مؤبد لا يجوز أن يحدد بوقت طويل أو قصير سواء بلفظ المتعة أو بغيره من الألفاظ.
  • الإلزام: يلزم كل من الزوج والزوجة بعقد الزواج باتفاق المذاهب الفقهية.

كيف يتم عقد زواج شرعي بعد إيفاء جميع الأركان والشروط

يتم ذلك في عدة خطوات متتالية

  1. التقدم للأهل لطلب خطبة ابنتهم.
  2. أخذ موافقة الفتاة.
  3. الاتفاق على المهر والشروط التي يرغبان في وضعها في عقد الزواج إن رغبا.
  4. مخاطبة ولي العروس للعريس لصيغة العقد ـ الإيجاب ـ مع ذكر المهر ومن ثم يجيب الزوج بالقبول.
  5. يحضر العقد شاهدان مسلمان عاقلان بالغان سامعان للإيجاب والقبول وفاهمان المقصود بهما.

الحكمة من الزواج في الإسلام

شرع الله ـ عز وجل ـ الزواج لحكم عديدة منها

  • الحفاظ على الزوجين وإحصان فروجهما وإعفافها من ارتكاب المحرمات.
  • وبالزواج تتحقق الراحة والسكينة بين الزوجين.
  • ويحفظ النوع الإنساني وتتقوي أواصر الصلة والمحبة بين الأسر المختلفة ويرزق كل منهما بالذرية.
  • وفي الزواج يتحقق غض البصر، قال ـ عليه الصلاة والسلام: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج).

صيغ عقد الزواج الشرعي في الإسلام

  • لتحميل عقد زواج شرعي مصري بصيغة pdf: اضغط هنا
  • عقد الزواج للتحميل بصيغة pdf: اضغط هنا
  • لتحميل نموذج عقد زواج في السعودية بصيغة word: اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى